مهران، مدينة المرايا ـ 29

خسرو محسني
ترجمة: حسن حيدري

2022-05-22


كنا نتحرك في حقل الألغام، عندما أشعل العراقيون النار في المنطقة بأكملها. ملأت المنطقة التراب والدخان والانفجارات. لذلك لم أستطع رؤية أي شيء. اضطررت إلى الوقوف لتقليل التراب والدخان والنظر إلى الأمام حتى لا أسقط على الألغام.عندما وضحت الرؤية قليلا، تحركت؛ لكني لم أر أفضلي الذي كان يقود سيارته أمامي. كانت هناك طرق مستقيمة أمامنا. تقدمت على نفس الطريق. لكن لم يكن هناك أثر لقواتنا! على الطريق، اشتعلت النيران في دبابة. قبل وصولي إلى الدبابة تم إطلاق وابل من الرصاص نحوي. لم انتبه. مررت بنفس الدبابة وأطلقت رصاصتين من نوع آر بي جي وأدركت أنني أتقدم نحو الخط العراقي. كنت على بعد 200 متر من العراقيين. وقف العراقيون وأطلقوا النار علي. استدرت بسرعة. مع وجود الكثير من الرصاص وقذائف الآر بي جي نحوي، كنت خلف نفس الدبابة. لن تسمح لي شعلة الدبابة بالاقتراب كثيراً منها. في وسط الصحراء، ودون أي حصن، كنت في حيرة من أمري. تركت المحرك على الأرض. أصبت بعدة رصاصات، استلقيت بجانب المحرك. كانت الدبابة المحترقة هي الملجأ الوحيد. كانت الدبابة الوحيدة التي لم تدع رصاصات الآر بي جي تصيبني. ظللت تحت وابل من الرصاص لمدة 10 دقائق. في لحظة قررت رفع المحرك والهروب. قلت بسم الله وقرأت "وجعلنا" و ركبت علي المحرك. أطلق العراقيون  قذيفة هاون 60 وقذيفة آر بي جي. لكن الحمد لله لم أصيب بأي أذي.عندما وصلت إلى الجسر، تمركزت هناك قوات فيلق علي بن أبي طالب (عليه السلام) أوقفوني واستجوبوني. ظنوا أنني جزء من الطابور الخامس. أريتهم بطاقة الهوية. لكنهم لم يقبلوا. شرحت لهم القصة، ولكن لم يقتنعوا. لأنهم بالكاميرا رأوا قصتي كاملة. حتى أنهم اعتقدوا أنني عراقي وقرروا ضربي بقذيفة آر بي جي. باختصار، تعرّف عليّ أحد قادة كتائب فيلق علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وبعد اعتذار  شامل، أظهروا لي موقف فرقنا.

وصلت إلى أبناء جيشنا. كانوا يتقدمون. رأيت جاله. تفاجأ برؤيتي وقال: هل انت على قيد الحياة!؟ أخبرنا أفضلي أنّ محسني ذهب نحو القوات العراقية. أشاعوا أنه تم القبض عليك. كان الحاج مستاء جداً من هذا الأمر. لقد أعلنت عن سلامتي لزندي عبر اللاسلكي. كان سعيداً جداً. كما كان شباب وحدتنا في حالة حداد. عندما سُمع صوتي من خلف الراديو، صاحوا جميعاً "الله أكبر".

وصلت إلى قوات الكتيبة. كانوا يتقدمون. وقد واجه بعض الشباب الكتائب، الذين سبقونا بفارق كبير، كتيبة دبابات عراقية، وحفروا ساتراً هناك، وقاموا بمطاردة عدد من الدبابات العراقية. أعطيت المحرك لـ كيخا وقلت له أن يمضي قدماً. بدأنا في الجري مع الشباب. على الرغم من أنّ الدوشكا كانت ثقيلة، إلا أنّ المقاتلين لم يشعروا بالتعب. وبجانب الوادي الضيق كان جسر عراقي سقط فيه عدد من الجثث. كما كان هناك عدد من السيارات المدمرة. بعد بضع دقائق من الجري، وصلنا إلى الساتر الذي كانت تدافع عنه قواتنا، وكانت الدبابات العراقية، التي كانت تتراوح بين 60 و 70 ، أمام الساتر. كما قامت عدد من الجرافات بحفر الساتر. كانت الساعة حوالي التاسعة صباحاً عندما انطلق الشباب ومعهم قذائف الآر بي جي من الساتر إلى الدبابات العراقية وأصابوا 6 منها. في الوقت نفسه، صعد جاله إلى أعلى الساتر بمدفع 106 مثبتاً على سيارة جيب وقام بمطاردة دبابتين. كما وصلت الدبابات وأطلقت الكثير من النيران على القوات العراقية حتى هدمت جميعها. كانت مدينة مهران الواقعة على اليمين تحت الحصار. كان ساترنا يقع تحت قذائف الهاون العراقية من نوع 60. كانت الساعة 11 عندما خرج رتل عراقي من مهران وتوجه نحونا حيث استقبلناهم بالدوشكا. كما أطلقت الوحدات الأخرى نيرانها على هذا الرتل المدجج بالسلاح، وباختصار لم نرحم لا صغيراً ولا كبيراً. عندما أحصيتهم، اشتعلت النيران في سبع سيارات جيب وخمس سيارات إيفا وأربعة راجمة آر بي جي.

وفي تمام الساعة الثانية عشرة ظهرً، أعلن خبر تحرير مهران عبر الراديو، ثم سمع صوت "الله أكبر" من قبل المقاتلين. جلبت القوات اللوجستية الكثير من الفاكهة والأطعمة المعلبة والبسكويت والماء لدرجة لم يأكلها أحد، كما قال الشباب؛ لأنّ الجميع شبعوا ولم يعرفوا ماذا يأكلون! في كل ركن من أركان الساتر، كانت هناك سيارة تقف وفتحت متجراً لنفسها، تقدم جميع أنواع الفواكه والعصائر والبسكويت والمكسرات، وما إلى ذلك للشباب المتمركزين في خط القتال.

مع تحرير مدينة مهران، أخذ العراقيون معظم قواتهم الباقية إلى مرتفعات قلعة ويزان حتى لا يسمحوا بسقوط المرتفعات المهمة لقلعة ويزان التي سيطرت على منطقة مهران بأكملها في أيدي قوي الإسلام.

يُتبع...

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 346


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته