أسرار الحرب المفروضة حسب رواية الأسراء العراقيين ـ 20

مرتضي سرهنكي
ترجمة: حسن حيدري

2022-11-26


بقوة الإيمان، كانوا محاربيكم الطرق الصعبة، ويعبرون الوديان العميقة والجبال الشاهقة والأنها، ويقاتلون بضراوة.لقد وعد الله أن يعينهم في هذه الحرب لأن محاربيكم يقاتلون في سبيل الإسلام. في منطقة الحرب، لاحظت هجمات محاربيكم عن كثب. أنا نفسي كنت على الجانب الآخر منهم. لقد شاهدت أحداثاً لا تصدق ومحيرة للعقل لا يمكن أن تحدث إلا بإرادة الله. في كل من هذه الهجمات، في بداية هجوم المحاربين، يتغير الطقس والظروف الجوية فجأة وتنحرف عن الوضع الطبيعي. أحياناً كانت تظهر رياحاً قوية ليس لها اتجاه محدد، وأحياناً كانت مصحوبة بأمطار غزيرة أعاقت حركتنا وردود الفعل في الوقت المناسب.

    ذات ليلة خلال إحدى هذه الهجمات، التي بدأت عند منتصف الليل، كان الجو صافياً وضوء القمر مشعاً ولكن بمجرد أن بدأ هجوم جنود الإسلام، تغير الطقس فجأة بشكل غريب، وتناثرت السحب الكثيفة والسوداء في السماء وغطت ضوء القمر، حتى لا نتمكن من رؤية بعضنا البعض على مسافة متر واحد. كان هذا اليسير من القضايا التي كانت تحدث هناك.كما كانت أرواح الجنود مليئة بالخوف لدرجة أن الكثيرين منهم لم يتمكنوا حتى من الحركة.

     لم أر هذه الحالة التي أشاركها معك الآن، لكنني سمعت أن العديد من الأشخاص، حتى بعض الضباط،  أصيبوا بإسهال شديد وقيء بسبب الخوف والذعر، وبالتالي انهارت الأمور تماماً. في تلك الليلة حتى الصباح كنت أواجه الحياة والموت ولم تكن لدي القوة لفعل أي شيء. لم يكن هناك رمق في جسدي وشعرت أنني غريب حتى عن نفسي. كيف استقرت هذه الروح المجهولة والغريبة فيّ؟ لقد فوجئت بنفسي وبكل ما يحدث حولي. لقد فهمت أنه كان عليّ أن أبقى على قيد الحياة وأخذ حياتي بأمان من هذه المعركة، ولكن كيف وإلي أين، لم أكن أعرف هذا، أردت أن يضمني النوم إلي حضنه حتي لا أري ما يحدث من حولي. لم أريد مشاهدة ما كان يحدث هناك وأصوات الانفجارات الرهيبة وعويل المحاربين الجرحى الذين تركوا ورائي. حتى انبثق فجر الصباح وفجأة وجدت نفسي محاطاً بقوات الإسلام ثم رأيت صفات الإنسان المسلم بشكل جلي. كانوا أشخاصاً رائعين. لقد رحبوا بنا كثيراً.. دعاني أحد هؤلاء الجنود وقال  يا أخي. ارتجف جسدي كله. كان الأمر كما لو لم تكن هناك حرب على الإطلاق، ولم يكن هؤلاء هم الأشخاص الذين غزينا أرضهم وأطلقنا النار عليهم قبل بضع دقائق. شعرت وكأنني بين إخوتي. في تلك الليلة، أمر قائد الجيش المشاة بعبور حقول الألغام ومهاجمة قواتك.دخلت قواتنا حقل الألغام. سرعان ما فقدنا الاتصال بهم ولا أعرف ماذا حدث لهم. لم يكن عبور حقل الألغام جزءاً من أمر العملية، وقد أمر قائد الفرقة بذلك من تلقاء نفسه. من المثير للاهتمام معرفة أنه في بداية الهجوم، هرب الجميع دون استثناء. وأصيبت مجموعة أخرى برصاص القوات الإسلامية.

تعرض جيش البعث للهجوم من جميع الجهات وسرعان ما تلاشي. لأنهم لا يؤمنون بهذه الحرب. رأيت محاربيكم وهم يردوون بشعارات الله وأكبر ولا إله إلا الله. كان هذا هو الشعار الذي بث الرعب في جسد الجميع. كان أقوى سلاح رأيته في حياتي. أعانهم الله بإمدادته الغيبية. وفي هذه الحال جاء في القرآن الكريم:« قاتلوهم حتي لاتكون فتنه و يكون‌ الدين كله لله».

النصّ الفارسي 



 
عدد الزوار: 1100


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
نبذة من مذكرات ايران ترابي

تجهيز مستشفى سوسنگرد

وصلنا إلى سوسنگرد قُبَيل الظهر. كان اليوم الثالث عشر من تشرين الأول عام 1980. لم يكن أمرها مختلفًا عن أهواز بل كانت أمرّ حالًا منها. كان قد غمرها التراب والدمار. وقد خلت من أهلها إلا ما ندر. كما أعلنت منظمّة الهلال الأحمر في أهواز، كانت لا تزال المدينة في متناول قصف العدو، ولم يأمن جانب منها من وطء القذائف والقنابل. لقد أوصلنا أنفسنا إلى مستشفى المدينة بسرعة. ما زال بابها ولوحتها سالمَين. تتقدّم المستشفى ساحة كبيرة قد حُرِث جانب منها. كأنها قد هُيّئت قبل الحرب لزرع الفسائل والزهور.

التاريخ الشفهي للدفاع المقدس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي

الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان)
لقد صدر عن حرس الثورة الإسلامية ومركز الوثائق والدراسات للدفاع المقدّس في عام 1401 ه.ش. كتابُ التاريخ الشفهي للدفاع المقدّس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي، تحت عنوان الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان) وبجهود يحيى نيازي. تصميم الغلاف يحاكي مجموعة الروايات التاريخية الشفهية للدفاع المقدس الصادرة عن هذا المركز. إذ قد اختار هذا المركز تصميمًا موحّدًا لأغلفة جميع كتب التاريخ الشفهي للدفاع المقدس مع تغيير في اللون، ليعين القارئ على أن يجدها ويختارها.
أربعون ذكرى من ساعة أسر المجاهدين الإيرانيّين

صيفُ عامِ 1990

صدر كتاب صيف عام 1990، بقلم مرتضى سرهنگي من دار سورة للنشر في سنة 1401ش. وبـ 1250 نسخة وبسعر 94 ألف تومان في 324 صفحة. لون غلاف الكتاب يحاكي لون لباس المجاهدين، ولون عنوان الكتاب يوحي إلى صفار الصيف. لُصِقت إلى جانب عنوان الكتاب صورة قديمة مطوية من جانب ومخروقة من جانب آخر وهي صورة مقاتلَين يسيران في طريق، أحدهما مسلّح يمشي خلف الآخر، والآخر يمشي أمامه رافعًا يديه مستسلمًا.
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة