نظرة إلى كتاب «العروج من غصن الزيتون»

روايات عن حياة أحمد متوسّليان من الطفولة إلى الأسر

محيا حافظي
المترجم: مقدام باقر

2023-10-7


صدر كتاب «عروج از شاخه زيتون» أي العروج من غصن زيتون، بقلم جواد كلاتة عربي في ربيع عام 1402 ه.ش. في 500 نسخة عن نشر بعثة الـ27 (نشر 27 بعثت) ودار مؤسسة المطبوعات الإيرانية للنشر (انتشارات مؤسسه مطبوعاتي ايران). تم الكتاب في 592 صفحة وبسعر 210 آلاف تومان. في الصفحة الأولى بعد هوية الكتاب وضعت الآيتان 157 و 158 من سورة النساء: (وَ ما قَتَلُوهُ يَقينا * بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَ كانَ اللَّهُ عَزيزاً حَكيما)

 

يروي كتاب «العروج من غصن زيتون» ذكريات 31 راويًا عن حياة أحمد متوسّليان في مراحل شتّى، جُمِعَت في 33 فصلًا. ولا يزال مجهولًا لا أحد يعرف مصيره وما حلّ به عن كثب. تناولت هذه الروايات محطّات حياته بدءا من حياته الشخصية في بيته ومدرسته وحيّه وعمله في ورشة عمل المعجّنات لوالده، ثم نشاطه في أيام الجامعة، وعمله الجهادي في أيام الثورة وأيام اعتقاله في السجن قبل انتصار الثورة، وتواجده في اضطرابات غربيّ البلد، وفي تحرير مريوان، إلى أن أصبح قائدًا لفيلق مريوان ثم خوضه في عملية محمد رسول الله(ص) ودوره في تأسيس لواء محمد رسول الله(ص) السابع والعشرين، وحضوره في عملية الفتح المبين وعملية إلى البيت المقدّس إلى حضوره في جبهات سورية ضد الكيان الصهيوني وقضية أسره.

 

إن هذا المقطع الزمني الممتدّ لثلاثة عقود بين يوم ميلاده في الرابع من نيسان في عام 1553 إلى يوم أسره في يوم الخامس من تموز في عام 1982 وما انطوى عليه من الروايات التي شملت جميع فصول حياته تقريبًا، هو الذي شكّل الحافز الأهم لدى مصنّف الكتاب ليدوّن هذه الروايت في كتاب. وهذا ما يميّز الكتاب عن كل ما أُلّف حتى الآن عن أحمد متوسّليان.

 

وقد أردفت إلى روايات الكتاب رواية مرفقة تتحدث عن اضطرابات المناطق الكردية يومئذ ودور هيئة النوايا الحسنة المندوبة من قبل الحكومة المؤقتة في تلك المناطق. لم يدرج هذا القسم في عداد روايات الكتاب الأصلية لأن راويها لم يكن قد رأى أحمد متوسّليان مباشرةً. كانت الذريعة في ذكر هذه الرواية هي أن أحمد متوسليان كان من القادة المؤثرين إذ كانت الجماعات والعصابات المعادية للثورة في غربيّ البلاد تخلق الأزمات، وكان له تعاون وصلة مع هيئة النوايا الحسنة وداريوش فروهر. يروي هذه الرواية هاشم صبّاغيان أحد أعضاء هيئة النوايا الحسنة يومئذ.

 

تعود معظم نصوص المقابلات لرواة الكتاب إلى مشروعين أحدهما الفلم السينمائي «ايستاده در غبار» أي صامد في الغبار، والوثائقي المتلفز «روايت ناتمام» أي الرواية غير الكاملة. مضافًا إلى مقابلة من أرشيف حسين بهزاد الشخصي تمّ تسليمها إلى المؤلّف بعد التفاوض مع أصحاب تلك الآثار والمشاريع.

 

كان والدا أحمد متوسلّيان من مدينة يزد، ولكنّه ولد في طهران وترعرع هناك. سُجِن في أيام العسكرية جرّاء نشاطاته الثورية وانتمى إلى حرس الثورة الإسلامية بعد انتصار الثورة. وفي نفس الوقت قُبِل في جامعة العلم والصناعة طالبًا. ما إن بدأت اضطرابات كردستان أُرسل إلى تلك المنطقة، ومنذ أن دخلها جسّد كفاءته في الحرب والقيادة. قام فيلقه بعدّة عمليّات على سبيل حرب العصابات لتطهير كردستان من جماعة كوملة والحزب الديمقراطي، وبعدها دعي إلى جبهات الجنوب للمشاركة في عمليات الفتح المبين وإلى البيت المقدّس وقد قاوم قوّات أحمد متوسّليان في أحلك ظروف عملية البيت المقدّس. بعد ذلك شنّت إسرائيل هجومًا على جنوبي لبنان وحينها استنصر الرئيس الجمهورية اللبناني كلّ العالم لمقاومة إسرائيل. فأُرسل من إيران لواء محمد رسول الله(ص) إلى سورية. غير أن مهمّته لم تنجز كاملًا، إذ كان الإمام يرى ضرورة التمركز على جبهة الحرب المفروضة التي شنّها نظام صدّام على إيران وعدم تقسيم جبهة المقاومة إلى شقّين. بعد ذلك كان يتردّد أحمد متوسّليان إلى لبنان بصفته رجلًا دبلماسيًّا لاستكشاف الأراضي اللبنانية. وفي تلك الأيام تم اختطاف الوفد المتشكّل منه وثلاثة من رفقائه على يد عصابة شبه العسكرية.

في اليوم الخامس من تموز في عام 1982 تم توقيف السيارة التي كان تحمل الوفد السياسي ـ العسكري الإيراني على يد حزب الكتائب اللبنانية وبعد ذلك اختطفوا رهائن على يد أعضاء هذا الحزب المدعوم من قبل الكياني الصهيوني.

 

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 1029


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
نبذة من مذكرات ايران ترابي

تجهيز مستشفى سوسنگرد

وصلنا إلى سوسنگرد قُبَيل الظهر. كان اليوم الثالث عشر من تشرين الأول عام 1980. لم يكن أمرها مختلفًا عن أهواز بل كانت أمرّ حالًا منها. كان قد غمرها التراب والدمار. وقد خلت من أهلها إلا ما ندر. كما أعلنت منظمّة الهلال الأحمر في أهواز، كانت لا تزال المدينة في متناول قصف العدو، ولم يأمن جانب منها من وطء القذائف والقنابل. لقد أوصلنا أنفسنا إلى مستشفى المدينة بسرعة. ما زال بابها ولوحتها سالمَين. تتقدّم المستشفى ساحة كبيرة قد حُرِث جانب منها. كأنها قد هُيّئت قبل الحرب لزرع الفسائل والزهور.

التاريخ الشفهي للدفاع المقدس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي

الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان)
لقد صدر عن حرس الثورة الإسلامية ومركز الوثائق والدراسات للدفاع المقدّس في عام 1401 ه.ش. كتابُ التاريخ الشفهي للدفاع المقدّس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي، تحت عنوان الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان) وبجهود يحيى نيازي. تصميم الغلاف يحاكي مجموعة الروايات التاريخية الشفهية للدفاع المقدس الصادرة عن هذا المركز. إذ قد اختار هذا المركز تصميمًا موحّدًا لأغلفة جميع كتب التاريخ الشفهي للدفاع المقدس مع تغيير في اللون، ليعين القارئ على أن يجدها ويختارها.
أربعون ذكرى من ساعة أسر المجاهدين الإيرانيّين

صيفُ عامِ 1990

صدر كتاب صيف عام 1990، بقلم مرتضى سرهنگي من دار سورة للنشر في سنة 1401ش. وبـ 1250 نسخة وبسعر 94 ألف تومان في 324 صفحة. لون غلاف الكتاب يحاكي لون لباس المجاهدين، ولون عنوان الكتاب يوحي إلى صفار الصيف. لُصِقت إلى جانب عنوان الكتاب صورة قديمة مطوية من جانب ومخروقة من جانب آخر وهي صورة مقاتلَين يسيران في طريق، أحدهما مسلّح يمشي خلف الآخر، والآخر يمشي أمامه رافعًا يديه مستسلمًا.
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة