نظرة إلى كتاب «أطفال وأقدار»

ذكريات أنيس النقاش

محيا حافظي
المترجم: مقدام باقر

2023-10-15


كتاب «أطفال وأقدار» هو جانب من مذكّرات أنيس النقّاش، ترجمه زوجه بتول خدابخش إلى الفارسية باسم «كودكان وسرنوشتها». وُلد أنيس النقاش بلبنان في عام 1951. انتمى في أيام شبابه إلى التنظيم الطلّابي لحركة فتح، وبدأ شوط جهاده ضدّ الكيان الصهيوني منذ تلك الفترة. وقد خطّط ونفّذ غير قليل من العملّيات ضد هذا الكيان.

قد افتُتِح الكتابُ المترجَم بمقدّمة طويلة للمترجمة. لم يشمل الكتابُ إلا جانبًا من ذكريات أنيس النقّاش حتى إطلاق سراحه من سجون فرنسا. ولذلك يبدو أن زوجه قد أكملت الذكريات من قِبَلها وأدرجتها في المقدّمة. لقد استهلّت المترجمةُ مقدّمتها بحكاية تعارفهما: «لقد تعارفنا أنا وأنيس في الشهر التاسع في عام 1991م. في فندق إستقلال، في أثناء عقد أول مؤتمر لدعم الانتفاضة الفلسطينية بطهران. كان أنيس ضيفًا في المؤتمر وأنا كنت خبيرة في قسم الصحافة الأجنبية لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي... كان قد مرّ حوالي عام على إقامة أنيس في إيران بعد إطلاق سراحه من سجون فرنسا، وكان يعرف الفارسية بعض الشيء.»

 

ثم استمرّت السيدة خدابخش في مقدّمتها بقصّ ما إدّى إلى زواجهما ونمط حياتهما وكذلك نشاطهما التجاري في إيران ولبنان. كما جاء في هذا القسم ذكرياتها عن لقائهما المنزلي بشخصيّات كعماد مغنية وممثلي حركتي جهاد وحماس. وخُتِمت المقدمة بذكر أحداث وفاته في دمشق جرّاء إصابته بمرض كورونا. «لم يمهل الأجل أنيسًا ليوثّق أحداث حياته بعد خروجه من السجن. إلا أن القارئ العربي كان متابعًا لأفكار أنيس عبر شبكات التواصل الاجتماعي والإذاعة والتلفزيون والمقالات والكتب. لقد ظهر أنيس على شاشة الميادين فقط، 275 مرّةً. ولا يضاهي هذا المقدارُ عددَ ظهوره على شاشات باقي الفضائيات كالمنار والمسيرة وغيرها من التلفزيونات العربية والفلسطينية والسوريّة والعراقية، بل حتى التونسية والجزائرية والمصرية والمغربية، وأضف إليها القنوات والفضائيات الغربية أيضا.»

 

لقد قُسّم الكتاب إلى 45 قسمًا سُمّي كلّ قسم بما يناسب مضمونه. سمّي القسم الأول بـ «القميص الأسود» ويروي أحداث يوم 18 تموز 1980، حين كان المخطّط أن يقوم أنيس نقاش وزملاؤه باغتيال شاپور بختيار. «في صبيحة ذاك اليوم، كنت قد رأيت حلمًا غير مريح نوعًا ما. رأيت الإمام الخميني(ره) قد مسك بقميصي الأسود من الخلف ويجرّه بشدّة، كأنه يريد أن يكبحني عن ما أنا بصدده. لا أدري فقد قيل أن رؤيا الفجر صادقة. استلقيت قليلًا بعد صلاة الصبح وأخذت غفوة. ولكني ما تفألت بالقميص الأسود خيرًا ولا بالإمام إذ يجرّني إلى الوراء.»

 

وبما أن أقسام الكتاب من الثاني إلى الرابع والأربعين تسلسلت رواياتها حسب ترتيبها الزمني، يبدو أن رواية اغتيال بختيار تم اختيارها مستهلًّلا للكتاب من وحي تحفيز القارئ على قراءته. إذ كان لا بدّ لهذه الرواية وفقَ الترتيب الزمني أن تحلّ في القسم السادس والعشرين. وأما القسم الثاني بعنوان «أطفال وأقدار» فقد وقف عند حياة الراوي وأسرته وأيام طفولته. وعبر الأقسام التالية نتعرّف على نشاطات النقّاش الاجتماعية والياسية منذ أيام مراهقته وشبابه وذلك من خلال ذكرياته.

 

يروي الراوي ذكرياته في الفصول التالية من الكتاب بمنتهى الأناة والدقّة. ثم يأخذ بأيدينا مع ذكرياته من أيام دراسته في مرحلة الثانوية لنتعرّف على المهامّ التي باشرها في داخل لبنان وخارجه. وقد جاء في مطلع الكتاب جدول زمني يتعرّف القارئ عبره على محطّات حياة النقّاش ونشاطاته بنظرة واحدة.

 

من القسم السادس والعشرين فصاعدًا، نقرأ بتفصيل عن مهمة اغتيال شاپور بختيار، وكيفية اللقاءات والمواعيد لتنفيذ العملية وما أدى إلى فشلها. ثم روي في الفصول التالية مراحل إجراء التحقيق معه ونشاطاته وإضرابه عن الطعام في سجون فرنسا.

 

وفي الفصل الثاني والأربعين نقف على قصّة إطلاق سراحه من السجن ومجيئه إلى إيران ولقائه بالمسؤولين وقتئذ. «وفي اليوم التالي أخذت أتفحّص لأرى كيف يغطّي الإعلام الإيراني هذا الخبر. طلبت من محمّد أن يقرأ لي عناوين الصحف الإيرانية. فيا للعجب إذ لم يكن لهذا الخبر محلّ من الأخبار. فتوقّعت يومئذ أنّ القرار صدر بعدم تسليط الضوء على خبر إطلاق سراحنا خشية استفزاز فرنسا. ولكنّي كنت أرى أن هناك فارق كبير بين الخبر الاستفزازي والخبر العادي.» وأما الأقسام النهائية من الكتاب فقد اختصّت بروايات من لقاءاته بقائد الثورة وياسر عرفات وعماد مغنية. ثم ختم الكتاب بألبوم الصور وقائمة الأعلام.

تم إصدار الطبعة الأولى من الترجمة الفارسية لكتاب «أطفال وأقدار» في ربيع عام 1401 هـ.ش. بواسطة مؤسسة إيران الثقافية والصحفية في 680 صفحة وبسعر 205 ألف تومان.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 981


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
نبذة من مذكرات ايران ترابي

تجهيز مستشفى سوسنگرد

وصلنا إلى سوسنگرد قُبَيل الظهر. كان اليوم الثالث عشر من تشرين الأول عام 1980. لم يكن أمرها مختلفًا عن أهواز بل كانت أمرّ حالًا منها. كان قد غمرها التراب والدمار. وقد خلت من أهلها إلا ما ندر. كما أعلنت منظمّة الهلال الأحمر في أهواز، كانت لا تزال المدينة في متناول قصف العدو، ولم يأمن جانب منها من وطء القذائف والقنابل. لقد أوصلنا أنفسنا إلى مستشفى المدينة بسرعة. ما زال بابها ولوحتها سالمَين. تتقدّم المستشفى ساحة كبيرة قد حُرِث جانب منها. كأنها قد هُيّئت قبل الحرب لزرع الفسائل والزهور.

التاريخ الشفهي للدفاع المقدس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي

الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان)
لقد صدر عن حرس الثورة الإسلامية ومركز الوثائق والدراسات للدفاع المقدّس في عام 1401 ه.ش. كتابُ التاريخ الشفهي للدفاع المقدّس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي، تحت عنوان الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان) وبجهود يحيى نيازي. تصميم الغلاف يحاكي مجموعة الروايات التاريخية الشفهية للدفاع المقدس الصادرة عن هذا المركز. إذ قد اختار هذا المركز تصميمًا موحّدًا لأغلفة جميع كتب التاريخ الشفهي للدفاع المقدس مع تغيير في اللون، ليعين القارئ على أن يجدها ويختارها.
أربعون ذكرى من ساعة أسر المجاهدين الإيرانيّين

صيفُ عامِ 1990

صدر كتاب صيف عام 1990، بقلم مرتضى سرهنگي من دار سورة للنشر في سنة 1401ش. وبـ 1250 نسخة وبسعر 94 ألف تومان في 324 صفحة. لون غلاف الكتاب يحاكي لون لباس المجاهدين، ولون عنوان الكتاب يوحي إلى صفار الصيف. لُصِقت إلى جانب عنوان الكتاب صورة قديمة مطوية من جانب ومخروقة من جانب آخر وهي صورة مقاتلَين يسيران في طريق، أحدهما مسلّح يمشي خلف الآخر، والآخر يمشي أمامه رافعًا يديه مستسلمًا.
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة