برواية الصور

كتابان

محمد علي فاطمي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2019-2-15


قام موقع التاريخ الشفوي الإيراني – في أيام عشرة الفجر المباركة  وفي عام 2019 وعشية الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية، بالإهتمام بأنشطة اثنين من الباحثين والكتّاب في مكتب الأدب للثورة الإسلامية.

وقُدم السيد هدايت الله بهبودي في الـ 5 من فبراير لعام 2019، كأحد المنتخبين في مجال وثائقيات قسم التاريخ والجغرافيا في الحفل الختامي لكتاب جمهورية إيران الإسلامية في دورتها السادسة والثلاثين من خلال كتاب «الف لام خميني: سيرة حياة الإمام الراحل روح الله الموسوي الخميني». حيث استلم هذه الهدية من رئيس جمهورية البلاد حجة الإسلام والمسلمين الدكتور روحاني. ويمكنكم قراءة أحدث الآراء حول كتاب هدايت الله بهبودي ووجهات نظره في موقع تاريخ إيران الشفهي كمايلي:

التاريخ سرد الممكن

الأفلام الوثائقية ليست من نفس الجنس

طلب الإستقلال،هو جوهر الإقبال من سرد الذكريات وكتابتها

أقيم المؤتمر الصفحي لكتاب: «(رسوم المقهى): ذكريات السيد كاظم دارابي، المتهم في محكمة ميكونوس» للمؤلف محسن كاظمي في يوم 4 من فبراير لعام 2019م في دائرة الفنون. وزكيّ الكتاب بجمل:

عبد الحميد قره داغي، المدير التنفيذي لدار سورة مهر للنشر: هذا العمل هو أحد الكتب المهمة في مجال الفن.

مرتضي سرهنكي، مؤسس مكتب الآداب وفن المقاومة: لا أحد ينتظر في الوقت الراهن لسرد الأحداث الكبرى، وقد جاء السيد دارابي بنفسه وتحدث مع محسن كاظمي وبدأ في نشر مذكراته.

السيد دارابي وجنود الحرب و ... هم شهود عيان و في المقام الأول في مجال التاريخ الشفهي.

محسن كاظمي، مؤلف كتاب «(نقاشي قهوه خانه)»: أتقدم بجزيل الشكر للسيد دارابي الذي عمل علي (كتابة وإعداد هذا العمل) طيلة 10 سنوات، كما صبر 15 عام وشهرين في السجون الألمانية، كما أشكر أيضاً دار سورة مهر للنشر لإتاحتها هذه الأجواء لنا لنركز علي هذا العمل طيلة 10 أعوام.

السيد كاظم دارابي، راوي كتاب «(رسوم المقهى)»: وعد مسؤولو قسم الفن بترجمة هذا العمل ونشره قريباً.

وقال حجة الإسلام سعيد فخرزاده، مسؤول وحدة التاريخ الشفوي التابعة لمكتب أدب الثورة الإسلامية: جلبَ الغرب الكثير من الاتهامات إلى الثورة الإسلامية. حيث من خلال نشر كتاب (نقاشي قهوه خانه) وبعنوانها مبادرة صغيرة، بإمكانها أن تدرء بعض القضايا التي أُلصقت بالثورة الإسلامية. لا يمكنهم إخفاء الثورة الإسلامية في إيران عن عيون العالم.[1]

----------------------

[1] مصدر الأقوال : سوره هنر،الموقع الإخباري في مجال الفن

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 3581


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
نبذة من مذكرات ايران ترابي

تجهيز مستشفى سوسنگرد

وصلنا إلى سوسنگرد قُبَيل الظهر. كان اليوم الثالث عشر من تشرين الأول عام 1980. لم يكن أمرها مختلفًا عن أهواز بل كانت أمرّ حالًا منها. كان قد غمرها التراب والدمار. وقد خلت من أهلها إلا ما ندر. كما أعلنت منظمّة الهلال الأحمر في أهواز، كانت لا تزال المدينة في متناول قصف العدو، ولم يأمن جانب منها من وطء القذائف والقنابل. لقد أوصلنا أنفسنا إلى مستشفى المدينة بسرعة. ما زال بابها ولوحتها سالمَين. تتقدّم المستشفى ساحة كبيرة قد حُرِث جانب منها. كأنها قد هُيّئت قبل الحرب لزرع الفسائل والزهور.

التاريخ الشفهي للدفاع المقدس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي

الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان)
لقد صدر عن حرس الثورة الإسلامية ومركز الوثائق والدراسات للدفاع المقدّس في عام 1401 ه.ش. كتابُ التاريخ الشفهي للدفاع المقدّس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي، تحت عنوان الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان) وبجهود يحيى نيازي. تصميم الغلاف يحاكي مجموعة الروايات التاريخية الشفهية للدفاع المقدس الصادرة عن هذا المركز. إذ قد اختار هذا المركز تصميمًا موحّدًا لأغلفة جميع كتب التاريخ الشفهي للدفاع المقدس مع تغيير في اللون، ليعين القارئ على أن يجدها ويختارها.
أربعون ذكرى من ساعة أسر المجاهدين الإيرانيّين

صيفُ عامِ 1990

صدر كتاب صيف عام 1990، بقلم مرتضى سرهنگي من دار سورة للنشر في سنة 1401ش. وبـ 1250 نسخة وبسعر 94 ألف تومان في 324 صفحة. لون غلاف الكتاب يحاكي لون لباس المجاهدين، ولون عنوان الكتاب يوحي إلى صفار الصيف. لُصِقت إلى جانب عنوان الكتاب صورة قديمة مطوية من جانب ومخروقة من جانب آخر وهي صورة مقاتلَين يسيران في طريق، أحدهما مسلّح يمشي خلف الآخر، والآخر يمشي أمامه رافعًا يديه مستسلمًا.
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة