تذكير

78 بعد الثورة، ثلاثون عام بعد الرحلة

محمد علي فاطمي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2019-6-20


يستعيد موقع التاريخ الشفوي الإيراني- الرابع عشر والخامس عشر من شهر خرداد 1398 "2019" عدّة احداث تاريخية. فالخامس من خرداد 6 سبتمبر 1978 يخبرنا أنه عبر من ثورة 1963، وهي ثورة يراها الإمام الخميني (ره) "بداية النهضة الإسلامية الروحانية" و"طليعة النهضة الإسلامية الشعبية"(1).

ومن جهة أخرى الرابع عشر من خرداد هو تذكير بمرور ثلاثين عاما على رحيل مفجر النهضة والثورة الإسلامية وباني نظام الجمهورية الاسلامية في إيران ومن جانب آخر هو توضيح على قيادة  آية الله السيد علي الخامنئي لدفة الثورة الإسلامية والنظام الإسلامي بعد فجر الثورة.

نعلم كلنا ونؤمن بأنذ في كل تذكير هناك عالم للحديث عنه ورسالة تمكننا من تقليب التاريخ والتاريخ الشفوي للاحداث المتعلقة بها. يمكننا جميعا العودة للمكتبات ومواقع البيانات والحصول على وثائق وتسجيلات تاريخية وتاريخ شفوية ترضينا.

وهذا الاحساس بالرضى يتعلق بتجاربنا الراهنة. لأنّ الجوانب التاريخية دائما تخبرنا أن نتعرف على حاضرنا من أجل المستقبل ليطمئن الجيل القادم بتاريخنا المعاصر. ولن تتأتى هذه النتيحة الإرضائية إلا إذا حذرتنا المناسبات وعدد السنوات لكي ناخذها كنماذج، ولكي نفكر حين نصل إلى الرابع عشر والخامس عشر من خرداد:

ما الذي يمنحه لنا التاريخ الشفوي لثورة 15 خرداد 1963 وحتى العام 78؟

وحول التاريخ الشفوي لرحلة الإمام الخميني (ره) ما الذي يمكننا إيجاده؟

وعن عصر قيادة آية الله السيد علي الخامنئي، ما ميزان استخدامنا للأدوات التاريخية لكي نسجلها إن كان في داخل البلاد أو خارجها.

قد نحصل على رؤية جديدة للرابع عشر والخامس عشر من خرداد وأحداثها التاريخية.

 

  1. مأخوذ من رسالة الإمام الخميني (ره) في 12 خرداد 1358، المجلد الثامن "صحيفة الإمام.

النصّ الفارسي

 

 



 
عدد الزوار: 3654


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
نبذة من مذكرات ايران ترابي

تجهيز مستشفى سوسنگرد

وصلنا إلى سوسنگرد قُبَيل الظهر. كان اليوم الثالث عشر من تشرين الأول عام 1980. لم يكن أمرها مختلفًا عن أهواز بل كانت أمرّ حالًا منها. كان قد غمرها التراب والدمار. وقد خلت من أهلها إلا ما ندر. كما أعلنت منظمّة الهلال الأحمر في أهواز، كانت لا تزال المدينة في متناول قصف العدو، ولم يأمن جانب منها من وطء القذائف والقنابل. لقد أوصلنا أنفسنا إلى مستشفى المدينة بسرعة. ما زال بابها ولوحتها سالمَين. تتقدّم المستشفى ساحة كبيرة قد حُرِث جانب منها. كأنها قد هُيّئت قبل الحرب لزرع الفسائل والزهور.

التاريخ الشفهي للدفاع المقدس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي

الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان)
لقد صدر عن حرس الثورة الإسلامية ومركز الوثائق والدراسات للدفاع المقدّس في عام 1401 ه.ش. كتابُ التاريخ الشفهي للدفاع المقدّس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي، تحت عنوان الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان) وبجهود يحيى نيازي. تصميم الغلاف يحاكي مجموعة الروايات التاريخية الشفهية للدفاع المقدس الصادرة عن هذا المركز. إذ قد اختار هذا المركز تصميمًا موحّدًا لأغلفة جميع كتب التاريخ الشفهي للدفاع المقدس مع تغيير في اللون، ليعين القارئ على أن يجدها ويختارها.
أربعون ذكرى من ساعة أسر المجاهدين الإيرانيّين

صيفُ عامِ 1990

صدر كتاب صيف عام 1990، بقلم مرتضى سرهنگي من دار سورة للنشر في سنة 1401ش. وبـ 1250 نسخة وبسعر 94 ألف تومان في 324 صفحة. لون غلاف الكتاب يحاكي لون لباس المجاهدين، ولون عنوان الكتاب يوحي إلى صفار الصيف. لُصِقت إلى جانب عنوان الكتاب صورة قديمة مطوية من جانب ومخروقة من جانب آخر وهي صورة مقاتلَين يسيران في طريق، أحدهما مسلّح يمشي خلف الآخر، والآخر يمشي أمامه رافعًا يديه مستسلمًا.
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة