مذكرات حجة الإسلام والمسلمين سيد هادي خامنئي

ذكريات عن منظمة مجاهدين خلق في السجن

بعيدا عن كلّ القضايا،  كان التدريب في السجن بالنسبة لي وللبعض من أصدقائي مصحوبًا بنزاع وتوترات، وكان العامل الأساس هي المجموعات وخاصة منظمة مجاهدي خلق التي تعمل باسم الأسرى الدينيين وتهدف إلى قيادة الجميع بشكل واضح أو خفي، وأي شخص يريد أن يدخل هذه الدورة، كان عليه أن يقبل المنظمة بأكملها وتنظيمها.   حتى أنهم جندوا بعض رجال الدين من المستويات المتدنية لتحقيق أهدافهم. الوافدون الجدد والطلاب عديمي الخبرة من يفتقدون الشهادات الأكاديمية والوعي

أسرار الحرب المفروضة حسب رواية الأسرى العراقيين – 12

وكرر مرة أخرى: "لا تخفافوا". انتم اخواننا ". تحدثت هذا المقاتل قائلاً: "أنا طبيب، وجرحانا بحاجة ماسة للرعاية والعلاج".قال:عالجوا جرحكم.قلت: نعاني من نقص الأدوية والتجهيزات اللازمة وعليّ إحضارها من مخزن خاص. مع ذلك المقاتل وعدة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح سطحية، خرجنا من الخيمة وذهبنا إلى مستودع الأدوية. أحضرت كل ما احتاجه. عندما أخذت الدواء من المستودع، طلبت منه السماح لي بأخذ ملابسي ومتعلقاتي الشخصية أيضاً. قال ذلك الشاب: "أنت حر في أن

أسرار الحرب المفروضة حسب رواية الأسرى العراقيين – 11

بدأ هجوم محاربيكم وتكبد أبناء جيشنا خسائر كبيرة واضطروا إلى التراجع وأسر الكثير منهم. لقد تراجع جنود قادسية صدام الشجعان كثيراً وقد وصل محاربوكم إلى حد أن خيمة المستوصف الكبيرة كانت في مرمى أسلحتكم الثقيلة والخفيفة. داخل الخيمة الطبية الكبيرة كانت مليئة بالجرحى والمصابين. كان الجميع خائفين ولم يعرفوا ماذا يفعلون. عندما نقل عدد قليل من الجرحى ووصل نبأ محاصرتنا، شعرت بالارتياح بعد سماع هذا الخبر،  لكن كانت هناك ضجة كبيرة بين الجرحى والطاقم

أسرار الحرب المفروضة في رواية الأسرى العراقيين-10

عندما انخفضت وتيرة الدخان والغبار،  كان ذلك الجندي نائماً أيضاً. كان الجميع بصحة جيدة دون أدنى إصابة. فقط ذلك الجندي الفاحش والشجاع لصدام حسين كان ينام بين التراب والدم. هناك قلت للجنود: في هذه القضية تكمن دروس وعبر كبيرة في موت هذا الرجل وهلاكه. وقلت: لماذا يهلك هذا الشخص فقط من بين هذا الجمع؟ وشرحت لهم الجواب وقلت أن القرآن يقول : «و ما رميت اذ رميت ولكن الله رمي...». قلتها هناك وسأقولها لكم هنا  والله علي ما أقوله شهيد، وإن الحق مع مقاتليكم،

سيرة الملا صالح قاري، مترجم السجناء الإيرانيين

البداية الحقيقية لأسر صالح وتعذيبه

كما اكتشفت لاحقاً، كان روتين عملهم على هذا النحو ، كل 40 يوماً،  وبمجرد وصول الضباط الجدد، تأتي مجموعة من القسم الفارسي في الإذاعة والتلفزيون العراقي وإجراء مقابلات معهم. وكأن 40 يوماً قد مرت،  وكان علينا نحن الستة الوافدون الجدد أن نستعد للمقابلة. كان صباح اليوم الثاني. قلقاً مما قد يحدث لنا.  كنت أنا وحبيب نقف بجوار النافذة الصغيرة التي تواجه الفناء ونتحدث. فجأة، انفتح باب مدخل المبنى بضوضاء ودخلت سيارتان إلى الفناء. نزل عدد قليل منهم

نظرة على كتاب «ام ايران»

ذكريات السيدة عصمت أحمديان الشفهية، والدة الشهيدين إسماعيل وإبراهيم فرجواني

في البياض المطلق للخلفية على الغلاف، يبدو أن عنوان "أم إيران" يحصل على لونه الأخضر من غصن اللبلاب المعلق في الهواء، أو بمعنى أفضل أنه يعطي الحياة للنبات بأحرفه الاتصال بالسماء كشهيد يذهب للقاء ربه. يوجه مثل هذا التفسير بالنص الصادم الموجود على الغلاف الخلفي للكتاب انتباهنا إلى جذور أعمق: « قف! لا تتحرك من مكانك. أصابني صوت الرجل بخوف غريب. التفت إلى السيدة زهراء وقلت في ذعر: ـ يا إلهي !ماذا يجب أن نفعل الآن؟ لا شئ. ما هي ذنوبنا؟ من هؤلاء على

أسرار الحرب المفروضة حسب رواية الأسرى العراقيين – 9

بتاريخ 23/11/1981م تم استدعائي للعسكرية في قوات الإحتياط  من قبل الحكومة العراقية. إذا لم أكن مغروراً بذاتي، ولأنني  قليل القراءة، فقد عرفت كل جوانب الحرب منذ اليوم الأول وعرفت دافع صدام حسين، الذي هو منفذ لأوامر بعض الحكومات في المنطقة والغطرسة العالمية. لذلك، كنت في وضع أحول فيه تجنب الدخول في الحرب بأي شكل من الأشكال. حتى أنني عارضت ذلك، لكن جهودي ظلت غير مثمرة ويجب أن تظل غير مثمرة لأننا ملزمون بالقدوم إلى الجبهة، ولا يقبل البعثيون أي أعذار منا،

أسرار الحرب المفروضة حسب رواية الأسرى العراقيين -8

وبلغ عدد الجرحى نحو ثلاثة أضعاف عددهم. كانت جثث القتلى العراقيين مكدسة على الأرض، وكان علي استيعاب ثمانية عشر إلى عشرين قتيلاً في كل سيارة إسعاف، حيث لا تتعدى سعتها أربعة أشخاص. الجرحى الفقراء الذين لقوا حتفهم بسبب الهلع وقلة العلاج. لقد فهمت أكثر عن خيانة صدام للإسلام وأن هذا الرجل الفاسد يجب استئصاله من الأرض مهما حدث. أشعر بخطر شديد.صدام يريد ألا يترك حتى مسلماً واحداً على قيد الحياة وإذا استطاع، فسوف يدمر جميع الأماكن المباركة للمسلمين. يصعب علي

تعريف كتاب "حساء خلف الجبهة"

مذكرات مدربي التربية في الأهواز في الستينيات

على الغلاف الجميل والمتناغم مع عنوان الكتاب، توجد صورة معبرة على خلفية بلون الخردل هي مثال واضح لتعاون النساء المجتهدات في هذا البلد، اللواتي يجلسن معاً وينظفن الخضار، و بجانبهم قدران كبيران وسللتان؛ صورة توضح دور الأخوات والأمهات للمساعدة المختلفة خلف الجبهة؛ النساء الصابرات اللائي انخرط أحباؤهن وإخوانهن وزوجاتهن وأطفالهن في الدفاع المقدس ضد الحرب المفروضة. كما نقرأ على الغلاف الخلفي لكتاب «حساء خلف الجبهة»..«تم تفريغ سيارة من
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته