مقابلة مع سيد رضا صفوي

قصة ووصف لوحتين

أجريت المحادثة التالية مع الأستاذ سيد رضا صفوي، عضو رابطة الخطاطين في إيران، والحائز علي درجة متميزة في هذا المجال، فضلاً عن أستاذ التذهيب ورسم الخط و.....إلخ. تطرقنا في هذه المقابلة، لسيرة حياته والأعمال التي أنجزها، وكذلك العملان اللذان أنتجهما هو والمجموعة الفنية عن دور شهداء منا والشهداء الذين قدموا أنفسهم قرباناً للذود عن الحرم.   حدّثنا عن نفسك. أنا سيد رضا صفوي من مواليد عام 1958م في مدينة طهران. كانت فترة دراستي في مدينتي بيرجند ومشهد

وفقاً لرواية السيدة مريم فخرائي تروي وعفت نيستاني تكتب

ذكريات من « بكائي في سنوات الصمت»

«بكائي في سنوات صامتة» عنوان كتاب ذكريات مريم فخرائي. وهي من نساء مدينة بجنورد المضحيّات. ولدت السيدة مريم مير فخرائي عام 1959م. خلال السنوات التي سبقت انتصار الثورة الإسلامية، تعرّفت على الأنشطة السياسية خلال دراستها الثانوية، وانضمت إلى النضال الثوري، وبعد انتصار الثورة، انضمت إلى قوّات البسيج. بعد الدورات التدريبية العسكرية في البسيج و دورات الإغاثة في جهاد البناء، بدأت العمل مع المؤسسة الثورية في أوائل عام 1980م. ومع بداية الحرب التي فرضها

ورشة «التفاصيل الدقيقة و التقنيات، من المقابلة حتي التأليف»

كتابة الذكريات،قريبة لمجريات الحياة

 خاص موقع تاريخ إيران الشفهي، أقيم في يوم الأربعاء الأربعاء 13 سبتمبر من عام 2018م ، من قبل وحدة التربية الفنية والأبحاث في محافظة إصفهان وبحضور مرتضى سرهنكي، مؤسس مكتب الأدب وفن المقاومة ، و المؤلف ساسان ناطق ، ورشة عمل ليوم واحد حول «التفاصيل الدقيقة والتقنيات من المقابلات إلى التأليف» في بيت الفنانين التابع لمؤسسة الفن بإصفهان. في الجلسة الأولى من ورشة العمل التي استمرت من الساعة 9:00 حتى 10:30 ، استعرض مرتضى سرهنكي مبادئ وتفاصيل المقابلة في

مترجم يقدم كتابه

كتابة «زهور سراييفو الحمراء» بطريقة التاريخ الشفهي

«زهور سراييفو الحمراء: نحو طريقة للحفاظ علي الذكريات» تأليف عذرا يونسوفيتش وترجمة السيد محمد كريمي، صدر الكتاب عن مكتب الأدب و فن المقاومة و دار سورة للنشر. تم عرض هذا الكتاب في الأسواق بـ 1110 نسخة و 213 صفحة في عام 2017م. تدور أحداث الكتاب حول الثقوب المتفجرة في شوارع سراييفو المليئة بالدم الأحمر من سكان هذه الأرض. تحدثنا عن هذا الكتاب مع مترجمه السيد محمد كريمي: علق كريمي على سبب اختيار هذا الكتاب للترجمة قائلاً : قبلت ترجمة الكتاب بناء على اقتراح

ليالي الذكريات في نسختها المئتين والرابعة والتسعون

مدافعو الحرم و الأحرار عبر الذكريّات

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، عُقد برنامج ليلة الذكريات في نسخته المئتين و الرابعة والتسعون ، مساء يوم الخميس،الموافق 23 من آغوست لعام 2018م في قاعة سورة الفنيّة. وقام كلّ من حجة الإسلام و المسلمين علي شيرزي ومجتبي فلاح بالتطرق لذكرياتهم حول مدافعي الحرم و فترة أسرهم. إبقَ 45 يوماً إضافياً تحدث بداية حجة الإسلام و المسلمين  علي شيرازي، مندوب سماحة ولي الفقيه في فيلق القدس التابع للحرس الثوري حيث أنه شقيق لشهيد و أحد مدافعي الحرم.كما أقيمت عدة برامج

التاريخ الشفوي لمسرح الطفل في إيران

  خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، بدأ مشروع كتاب التاريخ الشفوي لمائة عام من مسرح الطفل واليافعين من مركز مسرح الطفل بالتعاون مع المكتبة الوطنية ومركز الوثائق. ويحمل الكتاب 21 حوارا مع أسماء معروفة في مسرح الطفل. وقالت رئيسة فريق التاريخ الشفوي للمكتبة الوطنية شفيقة سادات نيك عن هذه الاطروحة: بدأت هذه الاطروحة مع زيارة المخرج والكاتب المسرحي داود كيانيان للمكتبة الوطنية. ونظراً إلى أنه قد مضى قرن على تقديم اول مسرحية للاطفال والتي عرضها جبار

تطبيق التاريخ الشفهي موضوعي المنحى في التأريخ المحلي

التاريخ الشفهي هو علم متعدد التخصصات متاح للأشخاص الذين يهتمون في مجال التأريخ. نتيجة الأعمال الثمينة والقيّمة من قبل المفكرين  في العالم في الوقت الحاضر حول موضوع التاريخ الشفهي، باتت خارطة الطريق التي تجعل التخطيط والعمل الفعّال ممكناً في هذا المجال. والآن، وبفضل أهم حدثين وهما  الثورة الإسلامية والدفاع المقدس في بلادنا، حيث اهتم عدد كبير من الناس في أنحاء مختلفة من البلاد بلعب دور إيجابي في تسجيل الأحداث المرتبطة بهذين الحدثين، فقد سنحت

ذكرى من أمير سولياجيتش

هؤلاء الرجال 239

ولد أمير سولياجيتش، مؤلف كتاب «بطاقات بريدية من القبر»، في 21 مايو 1975 في مدينة براتوناتس بالبوسنة والهرسك. مع بداية الحرب والتطهير العرقي للمسلمين من قبل الصرب في عام 1992 ، لجئ مع عائلته إلى سريبرينيتسا. درس اللغة الإنجليزية وعمل كمترجم مع قوات الأمم المتحدة. بعد الحرب في جامعة سراييفو ، درس العلوم السياسية ، وفي الفترة من 2002 إلى 2004 ، أنشأ تقارير للمعهد تقرير الحرب والسلام حول قضية محكمة العدل الدولية في لاهاي للتعامل مع الحرب في يوغسلافيا. شغل

عن شهود

التاريخ الشفهي لقصف "سردشت"الكيميائي

تقع مدينة سردشت في شمال غرب إيران وتحاذي الحدود العراقية غربا ويفصلها 30 كيلو مترا. وهي مدينة كردية حدودية فيها معالم تاريخية، ولاقت الكثير من الدمار من قبل جيش صدام ولكن أهم ما صادفته هو الهجوم الكيميائي في 28/6/1987. البحث الاكاديمي الذي قامت به السيدة ريزان حكمت، باشراف الدكتور علي رضا ملائي تواني وقد صدر ككتاب "التاريخ الشفهي لقصف سردشت". صدر الكتاب العام 2017 في 480 صفحة عن معهد العلوم الانسانية والدراسات الثقافية. يتكون الكتاب من 19 فصلا مع مقدمة
 
ثلاثة كتب من المذكرات

«حَبّ الرّمان»، "ألست إيرانياً؟" و«ثلاثة عشر في سبعة»

من خلال دراسة هذا النص، سوف نتعرف على كتب «حبّ الرمان»، و«ألست إيرانياً» ؟" و«ثلاثة عشر في سبعة».هذه الكتب تحمل ذكريات عن فترة الحرب التي فرضها جيش صدام على الجمهورية الإسلامية. حبّ الرّمان يحتوي كتاب «حبّ الرمان» على مذكرات حسين كرامي. تم إعداد هذا الكتاب المؤلف من 414 صفحة في مكتب دراسات الثقافة والاستدامة في مدينة لرستان ونُشر عن طريق منشورات سورة مهر في عام 1396. أحد عشر فصلا من الفصول الاثني عشر من الكتاب، كل واحدة منها

الطلقة التي لم تنتصر بعد على الحياة

لم تُصنع بعد طلقة تنتصر على الحياة. حبّ الحياة هذا يُصغّر نار الحرب. يحقرها. وإن كانت الحربُ تأخذ اليفاعة من النساء، الأرواح من الرجال والطفولة من الأطفال، ولكن يبقى مصباح الحياة مضيئا حتى تحت الأسقف المنهدمة وتبقي الضوء أمام الانسان. إرادة الانسان لاستكمال الحياة بأي شكل كان هي اعلان رسمي من البشر لأصحاب الطلقات. تأتي الحرب لتأخذ الحياة، ولكن البشر هم ليس فقط لا يرضخون، بل يرتبطون بالحياة في أصعب الظروف ويتقدمون بها. حتى وإن كان كل ما يملكونه على
مقابلة مع السيدة نجمة جماراني،عنصر إغاثة في فترة الدفاع المقدس

مذكرات من أيام حصار مدينة آبادان و فدائي الإسلام

نجمة جماراني هي واحدة من الفتيات الشابات الناشطات طيلة 8 سنوات من الدفاع المقدس، إذ منذ بداية السنة الأولى من الحرب العراقية التي فرضت على إيران حتى نهايتها ، كانت إلى جانب الأنشطة الاجتماعية والثقافية الأخرى،قد تشارك في جهود الإغاثة في مناطق الحرب والمستشفيات في طهران. تواجدها أثناء الحصار الذي فُرض علي آبادان إبّان الحرب المفروضة و تعرفها علي مجموعة فدائي الإسلام آنذاك، كان السبب وراء تفقدها من قبل مراسل موقع تاريخ ايران الشفهي بإجراء مقابلة
عقد أول برنامج « ليلة مع كاتب»

بختياري دانشور برواية المذكرات

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفهي، أجري أول برنامج «ليلة مع كاتب» للراحل داود بختياري دانشوار من قبل مركز دراسات وبحوث الثقافة المستدامة في 12 من شهر اسفند لعام 1396 في صالة (تماشاخانه مهر) في المركز الفني. تحدث في هذا البرنامج ، مرتضي سرهنكي ، مؤسس مكتب الأدب وفن المقاومة  وداود أميريان كاتب قصصي وحامد خواجه وند ، ابن أخت الراحل بخيتاري دانشوار، عن ذكريات الكاتب. كاتب ماهر بجانب محارب شجاع كان المتحدث الأول السيد مرتضي سرهنكي وقال: قمنا بنشر
نظرة علي كتاب « خطر سقوط الإنهيارات الثلجية»

ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب

«خطر سقوط الإنهيارات الثلجية: ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب» ، صدر الكتاب الرابع تحت عنوان  موضوع دراسات الحرب عن مجموعة  كتاب هابيل. وصدر عن دار آرما للنشر في إصفهان حديثاً (بهمن 1396) للكاتب محسن حسام مظاهري. وأوضح مؤلف الكتاب في المقدمة أنّ: «مذكرات كتب الحرب هي أكثر الأعمال عدداً من حيث الأرقام والأعمال التي كتبت ونشرت من أي وقت مضى حول موضوع الحرب بين إيران والعراق». كل عام، يتم إنتاج عدد كبير من المذكرات الجديدة في أشكال مختلفة