رسالة جامعية تناقش:

العوامل المؤثرة في الوصول إلى مصادر التاريخ الشفوي في مراكز تاريخ إيران الشفوي

تنظيم: موقع تاريخ إيران الشفوي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2020-07-06


" العوامل المؤثرة في الوصول إلى مصادر التاريخ الشفوي في مراكز تاريخ إيران الشفوي" هي رسالة جامعية كتبتها سارة طاهري، طالبة كلية علم النفس جامعة الزهراء، مرحلة الماجستير، وقد أشرف على الرسالة الدكتورة زويا آبام والمستشار الدكتور سعيد رضايي شريف آبادي في فبراير 2017.

جاءت الرسالة في خمس فصول حيث الفصل الأول يقدّم تعريفا إجماليا عن الرسالة. وبعد المقدمة، يُطرح أهمية وضرورة البحث في هذا الموضوع. ثم، تطرح الأهداف والأسئلة البحثية وتنهيها تقدم تعاريف مفهومية للمصطحات. يشمل الفصل الثاني البنى النظرية للبحث، حيث يشمل المقترحات المتعلقة بالبحث في داخل وخارج البلاد. يتعلق الفصل الثالث بمواضيع تتعلق بأسلوب البحث، الفئة المستهدفة والنماذج والبحث وأسلوب جمع المعلومات ثم الصعوبات التي يواجهها الباحث. وطرح في الفصل الرابع النتائج البحثية وتجيب الباحثة على جميع الأسئلة التي تطرح. وفي الفصل الخامس، تتطرق إلى تحليل النتائج.

في الفصل الأول، تقوم الباحثة بعد توضيح خصائص مراكز الأرشفة وأيضا التاريخ الشفوي، قضية البحث حيث لا توجد سياسة وصول ثابتة إلى مراكز التاريخ الشفوي لتقديم الخدمات للباحثين. فهناك طرق وصول وعوامل ختلفة في هذا الأمر، وهدف هذا البحث معرفة هذه العوامل وتحديدها.

ثم تقترح أساليب تسهل على الباحثين الوصول إلى وثائقهم. وتطرح أسئلة للوصول إلى هدف البحث:

  1. ما هي العوامل المؤثرة للوصل إلى مصادر التاريخ الشفوي في إيران؟
  2. ما هي الفرصة المتاحية للوصول إلى مصادر التاريخ الشفوي؟
  3. ما هي النتائج المطلوبة في الوصول إلى مصادر التاريخ الشفوي؟
  4. كيف نحدد الأسلوب المطلوب للوصول إلى مصادر التاريخ الشفوي في مراكز التاريخ الشفوي للبلاد؟

يشمل الفصل الثاني قسمين البنى النظرية والقدمة البحثية. ويشمل قسم البنى النظرية الموضوعات المتعلقة بالأرشيف والتاريخ الشفوي والوصول إليه في ثلاث أقسام. وفي نهاية القسم نصل إلى استنتاجات كلية.

الفصل الثالث تركز على القاربة والطريقة المتبعة في البحث. وحسب الباحثة، أحد الطرق المبتدعة في البحث هي المقاربة والأسلوب. يبدأ الفصل بالطريقة والمقاربة في البحث والكليات المتعلقة به، وطريقة تحليل المعطيات، ثم تأتي على أخذ العينات وتحليلها، وتنهي الفصل بالصعوبات التي تواجه الباحث في هذا المجال.

في الفصل الرابع، تقدّد النتائج التي حصلت عليها من التحليل الكيفي. وهي مقولات تتعلق بمفاهيم أسئلة المحاور. وأسئلة المحاور مبنية على أسئلة بحثية. وبعد أن يقوم المحاور بكتابة الحوار، يحلل المحتوى وعبر استخدام الترقيم العددي الذي شرحته في الفصل الثالث، يستخرج أجوبة متعددة على الأسئلة. وقدمت الباحثة 13 جدوالا بيانيا لتقريب المفهوم.

وفي نهاية الفصل الخامس للرسالة الجامعية خصصت لتحليل النتائج التي يحصل عليها الباحث. وتشير إلى المعطيات إلى أنّ السياسات في مراكز التاريخ الشفوي ترتبط بأية عوامل وعبر معرفة هذه العوامل، ومع إتاحية الوصول إلى المادة للباحثين بسهولة، تقترح أساليب مناسبة للوصل إليها. وتضع المعطيات في جداول كنماذج.

ولا تنسى الباحثة الاشارة إلى العوامل الفنية وتأثيرها للوصول إلى المصادر الفنية. وبسبب اتاحة الانترنت الوصول بسهولة إلى المصادر لا تقوم مراكز التاريخ الشفوي في إيران بعملها حسب المطلوب منها بينما تقدّم أكثر خدماتها حضوريا.

من جانب آخر تحديد الميزانيات وتخصيص مصادر مالية غير متناسبة في المؤسسات وانعدام إدارة الميزانية وفقدان أسلوب أقتصادي يواجه الأزمات، كلها عوامل مؤثرة على البحوث. وبسبب دخول التاريخ الشفوي في إيران حديثا، تتحتم ضرورة تأصيل ثقافة التاريخ الشفوي على مستوى المؤسسات والمستوى الوطني ويمكن القول إنّ الكوادر الانسانية من العوامل المهمة والمؤثرة في أرشفة التاريخ الشفوي.

ومطابقا لمعطيات البحث، موضوع الإدارة في مراكز التاريخ الشفوي هو موضوع أهمّ من الميزانية والقضايا الاقتصادية. ويمكن أن يكون الملكية المادية والمعنوية تحديا في الوصول إلى مركز التاريخ الشفوي ويحتاج إلى طرق حلّ. ويمكن التأكيد على أنّ الخدمات المقدمة من جانب مراكز التاريخ الشفوي تشكل تحديا. وتشير إلى حاجة المراكز إلى برمجة خاصة؛ لتقديم خدمات أفضل. وكذلك إيجاد شبكة موحدة ومؤسسة في حقّ الوصول بحرية للمعلومات لاتاحة فرص أكبر للباحثين.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 122


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته