فوق سماء ميمك ـ16

مذكرات الملازم أول طيار أحمد كروندي

إعداد: حجة شاه محمدي
ترجمة: حسن حيدري

2021-07-06


هبطنا جميعاً في ركن من أركان القاعدة وتوجهنا إلى مكتب العمليات بعد إيقاف المحرك للحصول على معلومات. خرج شخص من كل غرفة ودخلها عدة أشخاص. كان هناك ازدحام أمام بعض الغرف. كانت أرضية المخيم مليئة بالسيارات الجاهزة للانطلاق. شوهد العديد من الناس في الساحة المركزية للمخيم تحت حراسة مسلحين. سألت الجندي الذي كان في الجوار عن السبب. كان الجواب بالنسبة لي لا يصدق:

ـ سيدي هؤلاء 300 أسيراً.

لم أستطع تصديق ذلك على الإطلاق. من الليلة الماضية حتى الصباح - تماماً - كنت أفكر في مذبحة بقية طاقم المخيم. لكن الوضع الآن مختلف. كان المشهد أكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لي. أردت أن أظهر سعادتي بطريقة ما.

ذهبت إلى السجناء العراقيين لأسألهم كيف تم أسرهم. من بينهم وجدت شاباً بشعر ذهبي وعيون زرقاء. أشرت بيدي له ليأتي لأحدثه. سألته بالإنجليزية، "هل تعرف الإنجليزية؟"

قال "قليل جداً".

" أردته أن يروي القصة. وأوضح الجندي العراقي أنه على الرغم من أنّ قواتهم كانت أكثر من قواتنا، إلا أنهم لم يتمكنوا من مقاومة حركة المقاتلين الإسلاميين في اليوم السابق. ونتيجة لذلك، تم أسر الكثير منهم وهرب الباقون بكل أدواتهم وأسلحتهم. طلبت منه أن يشرح لي المزيد. وتابع: "حتى ظهر أمس كانت العملية جيدة جداً. لكن مع وجود طائرتين مروحيتين إيرانيتين تغير الوضع. وأضاف: "بتدمير دباباتنا وطائرتين من طائرات الهليكوبتر لدينا فقدت القوات معنوياتها ودمرت العملية الناجحة تماماً والآن نحن في أسركم".

عندما انتهى كلام الأسير العراقي، وضع يده على كتفي وقال: "لو كان لدينا طياران مثلكما، لكنا قد سيطرنا على ميمك الآن". ثم أخذ صورة من جيبه وأظهرها لي وقال: "هذه صورة زوجتي، تزوجت قبل ثلاثة أيام".

عندما رأيت صورة الجندي العراقي ووجهه الحزين - بالفارسية – قلت له: "ماذا لو عاش الجميع في يوم من الأيام معاً مثل الإخوة والأخوات؟ ليوم واحد فقط!"

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 238


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته