مهران، مدينة المرايا

خسرو محسني
ترجمة: حسن حيدري

2021-11-14


وانتهى الإجتماع  بالصلوات والدعاء بالصحة والسلامة للمقاتلين. أعطيت كل قائد خطة. أخذت الخريطة واستلمت أربعة أجهزة راديو محمولة تحمل الرموز ذات الصلة وعدت إلى مقر وحدة دوشكا. لقد أرسلت ساعياً واحداً للشباب. بعد بضع دقائق، ملأت الغرفة بقدوم القوات وتجمعهم. عندما وقفت قرب الباب وسقطت أعين الجميع على الورقة التي كانت بيدي، امتزجت الأصوات مع فرح وبهجة الشباب. حينها قلت لهم:

ـ هذه هي الليلة التي كنتم تنتظرونه. الليلة هي ليلة العملية. ليلة التضحيات، ليلة الفداء والذود عن حياض الوطن، ليلة رؤية المواعيد الإلهية.

بعد ما انتهيت من  الحديث معهم، بكوا كثيراً رغم فرحهم. لقد وصفت خطة العملية. عندما أردت اختيار 10 أشخاص ليكونوا في مهمة الدوشكا، تطوع الجميع. توسل البعض وتساؤلوا لماذا لم تختار اسمنا. طلبوا مني السماح بالعمل مع كتائب قتالية. تساءلت بماذا أجيب. رداً على كل هذا الإصرار والإلحاح، قلت لهم:

 ـ لم تتدربوا على الغوص. دع الغواصين يكسرون الخط. ثم سنقوم بالعملية. وعدني الشباب ثم استعدوا بفرح وسعادة. كان أحدهم يتلو القرآن، والآخر يصلي، وهناك من يكتب وصية، وآخر جالساً في الزاوية يبكي. كانت فرحتهم لا تقل عن حفل زفاف. كان هناك نشاطاً لا مثيل له.!

ولأنني اضطررت للعمل مع كتيبة الغواصين بنفسي - حتى أتمكن، إذا لزم الأمر، من تشغيل قوارب الدوشكا بمساعدة الغواصين - أعددت قوات الوحدة وأعطيت الأوامر اللازمة لنائب الوحدة.

كانت الصينية الحمراء للشمس في مرآة الأفق مذهلة. كان لحواف السماء لون من ألوان الكرز والليمون وبعثت الشمس إلى غروبها ممتزجة بالدماء. رافعة على بعد 50 متراً من مقرنا - بجانب الجسر - رفعت عدة قوارب من مقطورة ووضعتها في داخل نهر علي شير. ومع ارتفاع ذراع الرافعة لاحظ ذلك العراقيون وأطلقوا عدة قذائف هاون اخترقت شظايا عجلات الرافعة. سقطت قذيفة هاون على بعد 30 متراً من المقر، فأرسلت على الفور الشباب إلى قبو أمام المبنى.

كان العديد من الشباب يركضون نحو الجسر. سقطت القذيفة الثالثة بالقرب منهم، فقتلت شخصاً أو شخصين وأصابت آخرين. أصابت القذيفة الرابعة أحد خنادق الوحدة 106 وأصيب عدد منهم المخلصين أو استشهدوا في تلك الحادثة.

القذائف كانت مثل مطر مفاجئ في يوم مشمس. مفاجأة وغير متوقعة. ألقت قطعة من السحابة السوداء جسدها المنكسر في السماء، وأعتقد أنه كان يرتدي عباءة سوداء حداداً على شهداء هذا الحادث. الآن الشمس، التي غنت أغنيتها الحزينة عند غروب الشمس الأحمر، كانت على وشك أن تضع رأسها على سرير غروب الشمس.

اصطف الغواصون بانتظام في مقرنا - وعبروا أشجار النخيل - لبدء العملية. تناولنا العشاء مع شباب الوحدة.

ـ ماذا سيحدث غدا؟ من سيستشهد؟

كانت هناك أسئلة معلقة في ذهني وأنا أتناول العشاء. بعد العشاء، ومن بين الأشخاص العشرة الذين اخترتهم لمهمة الدوشكا، قمت بتعيين "أحمد منكلي" [1] ومحمد محمودي قائدين لهم.

أخبرتهم أن يضعوا جميع المعدات اللازمة في السيارة حتى نتمكن من التحرك. تبادل شباب الوحدة العناق وقبّلوا الأشخاص العشرة وهم يودعونهم. المشهد الذي يدور في ذهني منذ تلك اللحظة هو التفاف الأيدي حول الأعناق، والصراخ والبكاء، وصوت "دعاء التوسل" وطلب الشفاعة.

يُتبع...

-----------------

[1].أحمد. نال شهد الشهادة.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 315


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته